الكورة الالمانية

‏كيبا يكشف عن سوء التفاهم مع ساري في نهائي كأس الرابطة 2019

ألقى حارس تشيلسي الضوء أخيرًا على ما كان يدور في ذهنه بالفعل عندما رفض بشكل سيء الاستبدال عندما واجه البلوز مانشستر سيتي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

على الرغم من توقيعه مقابل أكثر من 70 مليون جنيه إسترليني، وفي وقت من الأوقات كان يتباهى بلقب كل من توقيع تشيلسي القياسي وأغلى حارس مرمى في العالم ، فقد عانى كيبا من أدنى المستويات بكثير من المستويات المرتفعة خلال الفترة التي قضاها في ستامفورد بريدج.

في مواجهة مانشستر سيتي بيب غوارديولا، تشبث تشيلسي بنتيجة 0-0 عندما كان كيبا موضع قلق شديد من المدير الفني السابق ماوريسيو ساري بعد أن توقف الحارس، وكان يعاني من تقلص عضلي.

استعد ساري للحارس البديل ويلي كاباليرو للدخول في المعركة بدلاً من كيبا المحتقن مع احتمالية ركلات الترجيح التي تلوح في الأفق.

ومع ذلك، لاحظ كيبا أنه على وشك الاستبدال ورفض الخروج من الملعب، وهو الأمر الذي أثار دهشة الجميع داخل استاد ويمبلي، حيث غضب ساري على خط التماس.

وقال الحارس خلال تصريحاته :”بعد أن تصديت للكرة ، شعرت بشيء في ساقي وطلبت من الطبيب المعالج أن يتأكد من أنه لا شيء. وفوق كل ذلك، أردت التأكد من أننا كفريق واحد يمكننا التقاط أنفاسنا”.

أضاف :”فجأة، رأيت أن المدرب، ماوريسيو ساري، أرسل ويلي كاباييرو للإحماء، لقد كان يعتقد أنني لا أستطيع الاستمرار، مع إن كانت نيتي ، سواء كانت صحيحة أو خاطئة ، هي إضاعة الوقت في مساعدة الفريق ولم يكن لدي أي مشكلة خطيرة من شأنها أن تمنعني من مواصلة اللعب”.

ختم حديثه :”لقد كنت مخطئًا ، وأنا آسف لكل من شارك: لماوريسيو ساري ، الذي بدا وكأنني قد قوضت في الأماكن العامة، كذك لولي ، زميلي في الفريق ومحترف رائع ؛ ولجميع زملائي في الفريق ومشجعي تشيلسي الذين اضطروا إلى تحمل كل شيء، كل الضوضاء التي تولدت أثناء المباراة ثم في الأيام التي تليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى