مانشستر يونايتد يحقق انتصاره الأول مع مدربه الجديد

مانشستر يونايتد يحقق انتصاره الأول مع مدربه الجديد

نجح مانشستر يونايتد في تحقيق انتصاره الأول تحت إمرة مدربه الجديد الألماني رانغنيك بعد مباراة صعبة أمام كريستال بالاس.

واصل مانشستر يونايتد صحوته وانتصر على ضيفه كريستال بالاس بهدف نظيف اليوم الأحد في المرحلة الخامسة عشرة من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز.

وسجّل البرازيلي فريد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السابعة والسبعين بعد تمريرة من غرينوود.

وهذا الانتصار الثاني على التوالي للشياطين الحمر في المسابقة بعدما تجاوزوا أرسنال 3-2 الخميس الفائت.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 24 نقطة في المركز اامس مؤقتاً بينما تجمّد رصيد الخاسر عند 16 نقطة في المركز الحادي عشر مؤقتاً.

وفي أول اختبار له، تمكن يونايتد للمرة الأولى في المحافظة على نظافة شباكه في ملعبه في جميع المسابقات منذ قرابة ثمانية أشهر، وتحديداً منذ مباراته ضد غرناطة الإسباني في نيسان/أبريل الماضي.

ولم يجر رانغنيك أيّ تغيير على التشكيلة التي بدأت ضد أرسنال مبقيًا على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مركز رأس الحربة، إلى جانب جايدون سانشو، ماركوس راشفورد والبرتغالي برونو فرنانديش في الهجوم.

وكانت أثيرت التكهنات حول قدرة رونالدو في سن الـ36 على اللعب في أسلوب رانغنيك.

وبدا التأثير التكتيكي لرانغنيك من الدقائق الأولى حيث سيطر يونايتد على المباراة وضغط عاليًا على الخصم مسترجعًا الكرة سريعًا في حال خسارتها.

ورغم التفوق في الاداء، إلا ان الفريق لم يشكل خطورة كبيرة على المرمى، إذ كانت أخطر الفرص لفرنانديش بتسديدة من خارج المنطقة أبعدها الحارس (26).

ودفع رانغنيك بمايسون غرينوود بدلا من سانشو بعد مرور نصف ساعة على اللقاء في ظل غياب الفرص الخطيرة، قبل أن ترتد كرة ثابتة رائعة نفذها البرازيلي أليكس تيليس ظهير يونايتد من زاوية ضيقة عن الجهة اليسرى من العارضة (68).

وجاءت أخطر فرص بالاس عندما وصلت الكرة إلى جيمس تومكينز من ركنية مررها برأسه إلى الغاني جوردان أيو على القائم الثاني، تابعها من مسافة قريبة مرت على بعد سنتمترات من القائم الآخر (75).

ومح فريد الفوز ليونايتد بعد أن أسقط الكرة بيمناه بطريقة رائعة “لوب” من خارج المنطقة نحو أعلى الزاوية اليمنى (77).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى